الأرشيفوطني

مباركي يكشف بالأرقام جديد قطاعه خلال دورة فيفري الجاري

كشف وزير التكوين المهني والتعليم المهنيين محمد مباركي، اليوم الخميس، أن قطاعه سجل 290 ألف منصب جديد في التكوين المهني في كل أنماطه، وأكثر من 160 ألف طالب مسجل في كثير من مجالات التكوين، مشيرا أن هذا الأخير أضحى محل اهتمام حملة الليسانس، فمركز التكوين أولاد فايت أكثر من 60 بالمائة من المتكونين فيه من حاملي بكالور.

وأرجع الوزير تزايد أعداد المقبلين على التكوين مقارنة مع دورة فيفري 2017 إلى ما اسماها بـ “عوامل اجتماعية واقتصادية تجعل الحاجة لموارد بشرية مؤهلة، وتجعل الطلب على التكوين المهني يتزايد لأنه ممهد لدخول سوق الشغل” على حد تعبيره.

في السياق ذاته كشف الوزير عن توظيف نحو ألفي (2000) موظف جديد يضاف إلى 28 ألف مكوّن حاليا (من بين 68 ألف موظف في القطاع)، وذلك بهدف التكوين في عديد المؤسسات المنتشرة بالوطن بينها 20 مؤسسة جديدة سيتم افتتاحها بمناسبة دورة فيفري الحالي، مشددا على أن ” القطاع لا يشكو أي مشكل في التأطير لكون شبكة الهندسة البيداغوجية المكلفة بتحديد المضامين والبرامج المكونة من معهد وطني وأخرى جهوية (6) تتكفل بتكوين المكونين بصفة نظامية ودورية لتحديث معارفهم ومهارتهم”.

واشار وزير التكوين المهني والتعليم المهنيين إلى أن إستراتيجية القطاع تستهدف تحسين نوعية التكوين ومستوى المكونين وكذا تحيين مهاراتهم وتنويع التكوين والتوظيف.

و في هذا الصدد أشار الوزير إلى أنه تشجيعا لهذه المؤسسات الإقتصادية التي تساهم في تكوين الطلبة، فقد تقرر إدراج مادة في قانون التمهين، الموجود على مستوى البرلمان، تسمح لهذه المؤسسات بالتوظيف المباشر للمتربصين لديها في حال رغبت ذلك، و ذلك دون المرور عبر مختلف إجراءات التوظيف المعمول بها حاليا.

الإذاعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق