الأرشيفوطني

ولد عباس يُناقض أويحيى بخصوص الأطباء المقيمين !!

 

أحرج الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال وعباس الوزير الأول، زعيم الأرندي احمد أويحي، بعدما وجه نداءا للحكومة يدعو فيه للتفاوض مع الأطباء والأساتذة المضربين للخروج من الأزمة التي يمر بها هاذين القطاعين ،

ودعا ولد عباس، خلال إشرافه على تكريم مجموعة من شهداء ومجاهدي الثورة بمناسبة يوم الشهيد، بتلمسان، إلى فتح باب الحوار ساعات فقط بعد شن أحمد اويحي هجوما ناريا على المضربين في قطاعي الصحة والتربية ، مهددا بتطبيق عصى قانون الدولة ضدهم.

وبذلك يطون ولد عباس قد سجل موقفا مغايرا بخصوص الغليان الذي تشهده الجبهة الاجتماعية في ظل الإضرابات التي مست أكثر من قطاع، خاصة الصحة والتعليم يعكس تباعد وجهات النظر بين الغريمين في الساحة السياسية الافلان والارندي على الرغم من تأكيد كل منهما في كل مناسبة على أنهما “حليفين استراتيجيين” وفي خدمة برنامج الرئيس .

وأضاف، أمين عام الأفلان، “من يريد الهدوء في البلاد عليه التعقل”، مطالبا بضرورة “التزام جميع الأطراف بالحوار”. داعيا الحكومة للتفاوض مع الأطباء والأستاذة لإنهاء حالة الاحتقان التي يعيشها قطاع الصحة والتربية منذ فترة.

هبة نور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق