الأرشيف

لا تعويضات لزبائن الجوية الجزائرية

عدالة كندا تبرئ “إير ألجيري”

قضت محكمة الكیبیك بكندا، ببراءة الخطوط الجوية الجزائرية في قضیة رفعھا 160 مسافرا اشتكوا من تأخر الرحلة بین الجزائر العاصمة ومونتريال.

وتعود حیثیات القضیة إلى أكتوبر 2009 حیث كانت الرحلة AH2700 على متن طائرة الخطوط الجوية الجزائرية مقررة في حدود الساعة الثانیة و45 دقیقة بعد الزوال لتنطلق فعلیا في حدود الخامسة من الصباح الموالي.

ومن جهتهم طالب الشاكون بتعويضات تصل إجمالیا إلى 500 ملیون دولار نظیر كل الأضرار المادية والمعنوية التي سببھا لھم تأخر الرحلة لمدة ساعتین قضوھا على متن الطائرة. لكن رفضت كل ھذه الشكاوى وأخذت بعین الاعتبار طابع الظروف القاھرة التي أدت إلى التأخر، ففي لیلة 13 أكتوبر 2009 أقدمت الخطوط الجوية الجزائرية على إنزال كل الركاب من الطائرة إيرباص 200-A330 التي كانت متجھة إلى مونتريال ونقلتھم إلى فندق قريب من مطار ھواري بومدين الدولي معلمة إياھم أن رحلتھم ألغیت بسبب عطب تقني في أحد محركي الطائرة.

وأوضحت العدالة الكندية، أن العطب الذي أدى إلى تأخر الرحلة لم يكن متوقعا وأن الخطوط الجوية الجزائرية إتخذت كل الاجراءات اللازمة، ما يجعل التأخر يقع في طائلة “الظروف القاھرة”، حسب ما جاء في التقرير الذي أصدرته المحكمة.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق