الأرشيفوطني

الجزائر تطلق إجراءات لإسترجاع حقوق النشيد الوطني من مؤسسة فرنسية

أطلق المكتب الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة (ONDA) إجراء للحصول على  الحقوق فيما  يخص النشيد الوطني الجزائري المسجل حاليا  عند شركة SACEM في فرنسا، حسب مانقله  موقع  ALG24.

 حيث قامت ONDA مؤخرا  بإتصال مع ورثة الملحن المصري محمد فوزي والشاعر مفدي زكريا للسماح للمطالبة بحقوق النشيد الوطني الجزائري “قسما”، المسجلة في SACEM. ووفقا للمكتب، فإن هذه “مسألة تتعلق بالسيادة الوطنية”.

ولقد سبق وأن أصدرت onda بيانا توضيحيا العام الماضي  حول الموضوع هذا نصه:

ردا على بعض الصحف التي نشرت بأن النشيد الوطني “قسما” محمي من طرف مؤسسة حماية حقوق المؤلف الفرنسية، فإن الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة يؤكد: نشيد “قسما” من كلمات مفدي زكريا، شاعر الثورة، ومن تلحين الموسيقار المصري محمد فوزي.. هذا المصنف الموسيقي المعنون “النشيد القومي الجزائري” مصرح به أمام المؤسسة الفرنسية “SACEM” من طرف الفنان المصري محمد فوزي لأنه: أولا كل المصنفات الفنية المصرية محمية إلى غاية اليوم من طرف “SACEM”، أما بالنسبة للمصنفات الفنية الجزائرية فإنها أيضا كانت محمية في الشركة السابقة إلى غاية 1973، وهو العام الذي أنشئ فيه الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.
يشار إلى أن مفدي زكريا، المدعو الشيخ زكري، انخرط في مؤسسة “ساسام” الفرنسية في 26 جوان 1962، أي قبل استقلال الجزائر بتسعة أيام.
هذا نص بيان توضيحي 
للديوان الوطني لحقوق المؤلف

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق