الأرشيفثقافات

ياسمينة خضرا يرد : عندما كنت أواجه الارهاب في الجبال كان بوجدرة فارا في باريس!

 رد الكاتب الجزائري ياسمينة خضرا “محمد مولسهول” على  تهم رشيد بوجرة التي  كالها ضد المثقفين في  كتابه الأخير “مهربو التاريخ” 

قائلا :”أنت تقول أنا لست كاتب. هذا حقك لكن لماذا يجب أن تعاني؟”مضيفا “أنا مقاطع من  قبل جميع المؤسسات الأدبية في فرنسا منذ عام 2008″. عكس ما قاله بوجدرة  الذي اتهم  خضرا بخدمة  مصالح الدوائر الفرنسية.  وفي  ذات الصدد أضاف  صاحب سنونوات كابول في رده  على بوجدرة ” عندما كنت مختبأ في  باريس خلال العشرية السوداء، عشت الحرب الرهيبة هنا في الجزائر. مع رفاقي في السلاح (ياسمينة خضرةا كان عسكريا سابا) الذين لولاهم ولولا الشهداء ما عدت   أنت إلى أرض الوطن”.

وحول تاريخه الأدبي قال خضرة “أنا أعمل بجد، هل تعلم؟ لا أحد يعطيني هدية. ليس من قبيل المصادفة أن أبقى حتى الآن، الكاتب الأكثر قراءة على نطاق واسع في الجزائر و في المغرب  الكبير، والكاتب الأكثر ترجمتة (50 بلدا)  (10 ملايين قارئ)  حول العالم”. وفي  الأخير قال ياسمينة خضرة بأن البلاد عانت ىكثيرا من الغيرة”. مؤكدا بأنه “سامح بوجدرة ” على تطاوله عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق