الأرشيفسياسةوطني

وجوه ثقافية وإعلامية تعلن عن وقفة ضد قناة النهار

نشر مجموعة من الكتاب والاعلاميين والشعراء بيانا  شديدا اللهجة ضد قناة النهار  معلنين عن وقفة ميدانية يوم السبت المقبل  أمام مقر الهيئة العليا لسلطة الضبط بديدوش مراد  على الساعة 12-30  وهذا نص البيان مع القاءمة الأولية للمعلقين.

——-

لم يعد الصمت ممكنا
لم يعد التفرج على هذه المهزلة /الانهيار ممكنا
معا جميعا في وقفة احتجاجية السبت 03 جوان 20177 امام الهيئة العليا لسلطة الضبط ، شارع ديدوش مراد ، ساكريكور امام محطة البنزين تنديدا بانحرافات قناة النهار و تنديدا بالارهاب التلفزيوني : النداء مفتوح للامضاءات
____________________________________________
بيان
لم يعد الصمت ممكنا
لقد سجّلنا في الآونة الأخيرة تفاقم حالات التضليل والخداع التي تمارسها وسائل الإعلام على الجمهور تحت مسميات الحصص الترفيهية الخاصة بشهر رمضان بلغت درجة قصوى من التحريف وتشويه الوعي الممارس على جمهور وسائل الإعلام تتضمن الإساءة للثقافة والفكر والذوق وكثيرا من العنف المسلط على الأسر والأطفال.
وسجلنا بكثير من الغضب الاعتداء السافر والمقصود على الروائي الكبير رشيد بوجدرة في برنامج تلفزيوني على قناة النهار، وقد شكل البرنامج صدمة للمثقفين والمشاهدين والمجتمع المدني عموما بسبب موضوع الحلقة أولا وأسلوب الترويع الذي مورس على الرّوائي في استنطاقه والتدخل في حريته الشخصية ثانيا وإرغامه على التصريح بعقيدته قسرا وبالتهديد ثالثا وأخيرا.
إن هذه الممارسة تمثل تدخلا سافرا في حرية الكاتب وتشكل ضغطا على وعي المشاهد ووصاية على ضميره ومساسا بحريته.
وقد اعتاد البرنامج على ممارسة العنف على ضيوفه وتقديمهم ضحايا للمشاهدين وبذلك يمارس عنفا على الجمهور ويؤسس لعملية محاكمة النوايا والتشكيك في الأشخاص ويمس بالحريات الأساسية للمواطن. وفي هذه الممارسة تذكير بل هي امتداد لممارسات الجماعات الإرهابية في فترة التسعينيات التي انتصر عليها الشعب ومؤسسات الدولة ولا يمكن أن تعود.
ومن ناحية أخرى تضمن البرنامج إساءة للفكر وتقزيما لصورة الكاتب المثقف وتكسير وهجه من خلال محاولة الحط من صورة الرّوائي رشيد بوجدرة الذي يمثل بإبداعه ونشاطه ومواقفه إحدى الواجهات الثقافية الجزائرية اللامعة.
لم يعد الصمت ممكنا.
وإذ نسجل بارتياح الهبة الواعية العامة ضد هذه الممارسات عبر قنوات الإعلام المختلفة وشبكات التواصل الاجتماعي فإننا:
1. نعبر عن تضامننا ودعمنا للخطوات التي يقوم بها الكاتب رشيد بوجدرة أمام الجهات القضائية لمعاقبة القناة على المساس بحريته وشخصه وصورته وحماية حقوقه ورد الاعتبار لصورة الكاتب والمثقف؛
22. نطالب الجهات الوصيّة وعلى رأسها وزارة العدل ووزارة الداخلية ووزارة الاتصال وسلطة الضبط السمعي البصري إلى تجمل مسؤولياتها لوقف التدهور وردع المخالفات والانحرافات لردع المخالفين للقانون والمخالفين للمبادئ أخلاقيات المهنة؛
3. ندعو المجتمع المدني والكتاب والإعلاميين للتحرك من أجل الدفاع عن مكانتهم في المجتمع وحقهم في إبداء رأيهم دون التشهير بهم وتعريضهم للسخرية والتجريح بسبب آرائهخ ومعتقداتهم؛
44. ندعو وزارة الداخلية ووزارة العدل إلى استخدام صلاحياتهما والتحرك أمام القضاء لوقف الاستغلال الذي يتم لأجهزتهما الأمنية والقانونية خارج الأعمال الفنية والدّرامية.
5. ندعو المجتمع المدني والمثقفين والحقوقيين والأكاديميين والإعلاميين إلى إطلاق مبادرات حقيقية من اجل وقف الانهيار ورفض التضليل والخداع وتزييف الوعي.
66. ندعو إلى العمل على إقرار حقوق الجمهور في إعلام حقيقي يحترم العقل ويشجع المواطنة وينشر قيمها في المجتمع.
7. ندعو إلى وقفة احتجاجية أمام مقر سلطة ضبط السمعي البصري بديدوش مراد (مقابل محطة البنزين ساكري كور) يوم السبت 3 جوان 2017 على الساعة 12-30
الإمضاءات الأولية (قائمة الإمضاءات مفتوحة)
احميدة عياشي- إعلامي
الشريف رزقي -إعلامي
عبد العزيز بوباكير- كاتب وأكاديمي
عاشور فني -شاعر وأكاديمي
عمر بوساحة- أكاديمي
احسن بشاني –أكاديمي
إسماعيل يبرير- روائي
لشموت عمر – مدون
عادل بوشرقين- إعلامي
محمد قاضي- ناشط حقوقي
حسين السعدي- إعلامي
أحمد شنيقي- أدكديمي
أمين الزاوي- روائي
عبد الله الهامل- شاعر
ناصر جابي- أكاديمي
اليامين بن تومي- كاتب وأكاديمي
مليكة بن دودة -أكاديمية
أحمد رواجعية- سوسيولوجي
محمد بوحاميدي- اكاديمي
عب العالي مزغيش- شاعر
حميد بوحبيب- أكاديمي
ربيعة جلطي- شاعرة
عياش يحياوي –شاعر
محمد الأمين سعيدي- شاعر
السعيد بوطاجين روائي
لونيس بن علي كاتب وأكاديمي
عبد الوهاب بن منصور –روائي
زهور شنوف – إعلامية
عبد القادر مكاريا- شاعر
فيصل الأحمر- شاعر وأكاديمي
إبراهيم تازغارت – شاعر وناشر
بوزيد حرز الله- شاعر
محمد بن زيان- كاتب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق