الأرشيفوطني

مصطفى زبدي: هناك مراكز أجنبية تصدر شهادات حلال دون إمتلاك مصداقية

كشف رئيس المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد  المستهلك ومحيطه مصطفى زبدي  أن هناك العديد من المراكز الثقافية في أوروبا وأمريكا الجنوبية لاتملك قاعدة فقهية  وتصدر شهادات حلال يتم إستعمالها  في الجزائر ، مضيفا أن  هناك بعض المراكز في أوروبا تصدر شهادات حلال لمنتوجات ليست هي البلد المنشأ له .

 وقال زبدي خلال نزوله ضيفا على حصة “ضيف الصباح” بالقناة الإذاعية الأولى، اليوم،  أن “ختم الحلال الموجود على المنتوجات المستوردة بما فيها اللحوم لا يكفي، وبإمكانأ أي أحد وضعه مضيفا أن سوق الأغذية الحلال الذي يستحوذ على ما يقارب 3 آلاف مليار دولار أصبح يشكل لدى بعض الهيئات مصدرا للرزق الكبير ومجالا “للبزنسة”.

وحول الحملة التي قامت بها المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك المستهلك منذ شهرين المتعلقة بالمرسوم التنفيذي الخاص بتسويق مادة السميد أعلن المتحدث أن المنظمة أوقفت الحملة مشيرا في ذات الوقت إلى أنه من غير المعقول أن يتطرق المرسوم إلى تسعيرة تعبئة كيس (25كلغ)  ويترك فراغ بالنسبة لتعبئة الأكياس الأخرى(2كلغ، 3كلغ،5كلغ).

وبشأن  اللجنة الوطنية المختصة بمنتوجات حلال والتي سيتم تنصيبها اليوم أكد رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك  أن هذه الهيئة الجديدة ستكون بمثابة صمام الأمان للتأكد من النوعية التي يجب أن تقتضيها الأغذية خاصة اللحوم  من خلال فحص شهادات حلال ووضع ورقة طريق للقضاء على الفوضى التي تشهدها السوق مطالبا إياها بوضع بطاقية للمنتوجات التي تحوي على تركيبات مشبوهة لمعاينتها.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق