الأرشيفدوليسياسةوطني

وسط صمت رسمي صحفي الشروق يرد على حاكم الشارقة

وجه الصحفي، والمذيع بقناة “الشروق نيوز”، محمد الفاتح خوخي، ردا واضحا لحاكم إمارة الشارقة، محمد بن سلطان القاسمي، على إثر تصريح الأخير بأن الجزائر نالت استقلالها بمنحة من الرئيس الفرنسي شارل ديغول، متناسيا تضحيات الشعب الجزائري ضد الاستعمار وتقديمه أكثر من المليون ونصف شهيد.
ودعا محمد الفاتح خلال تقديمه برنامج “الشروق مورنينغ”، إلى تقديم مجموعة من الكتب لحاكم الشارقة ليعرف تاريخ الجزائر، بحيث يتم تسليمها للسفير الإماراتي في الجزائر لإيصالها إليه.
واعتبر “خوخي” أن الهاشتاغ الذي أطلقه ناشطون جزائريون ليس موجها للإماراتيين وإنما هو ضد تصريحات “القاسمي” باعتباره المشكلة الأساسية.
وأضاف” أحب من أحب وكره من كره..الثورة الجزائرية هي أعظم ثورة في التاريخ”، موضحا انالجزائريين قدموا أكثر من المليون ونصف المليون شهيد، أكثر من أربعة ملايين على مدى 130 عاما من الاحتلال الفرنسي.
واختتم حديثه قائلا: “تبقى الجزائر كما قال الراحل ياسر عرفات: ياجبل ما يهزك ريح”.
رد من صحفي وسط صمت رسمي
ولم يتوقف الصحفي عند حاكم الشارقة بل انتقد صمت وزارة الخارجية الجزائرية التي قال أنها كانت على الأقل تستدعي سفير الإمارات العربية المتحدة في الجزائر.
استغراب من رد الصحفي الذي يشتغل مراسلا لقناة الشارقة
و أثار رد فعل محمد الفاتح خوخي استغراب المقربين منه خاصة وأن المعني له علاقات مع المسؤولين بالشارقة التي اشتغل كمراسل للتلفزيون الحكومي لها لمدة ثلاث سنوات، و مؤسسة الشارقة للإعلام تخضع و تتبع مباشرة لحاكم الشارقة، ما يطرح تساؤلات حول مصير الصحفي مع المؤسسة الإماراتية.
تداول فيديو محمد الفاتح خوخي الذي تناقلته الكثير من المواقع و شاركه المغردون على تويتر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق