الأرشيفثقافات

عرض أفلام سينمائية عالمية جديدة ابتداء من شهر مارس 2017

أكد وزير الثقافة عز الدين ميهوبي اليوم الثلاثاءبتيزي وزو أن عشاق السينما الجزائريين سيكتشفون ابتداء من  شهر مارس 2017 الأفلام السينمائية العالمية الجديدة على مستوى عديد قاعات السينما عبر التراب الوطني.

و صرح الوزير للصحافة على هامش زيارته إلى هذه الولاية حيث أعطى إشارة انطلاق الذكرى المئوية لميلاد الكاتب مولود معمري أن اقتناء هذه الأفلام يتم في إطار شراكة في مجال السينما بين الجزائر و بلدان أجنبية.

و أضاف السيد ميهوبي أن عرض هذه الأفلام يتم عبر شبكة تتكون من 85 قاعة سينما يشرف على تسييرها الديوان الوطني للثقافة و الإعلام و التي (قاعات السينما) تتوفر على جميع الشروط الضرورية للعرض.

و تابع الوزير قوله أن بعث السينما الجزائرية “توجد في مرحلة إعادة فتح قاعات السينما عبر كامل التراب الوطني” مشيرا إلى أن كل ولاية تتوفر على قاعتين أو ثلاث مجهزة و عملية.

كما أعلن بأن قاعة السينما معطوب الوناس بعين الحمام سيتم تجهيزها بنظامالسينما الرقمية و هو عتاد من الجيل الأخير يسمح بعرض رقمي بجودة عالية من حيثالصورة و الصوت.

وبالموازاة مع ذلك -يضيف السيد ميهوبي- تنوي وزارة الثقافة خلال سنة 2017تنظيم دورة إلى دورتين تكوينيتين في مهن السينما لفائدة مهنيي القطاع و سيؤطر هذه الدورات مختصون أجانب و ذلك في إطار شراكة مع بلدان أجنبية.

من جانب آخر ذكر الوزير بان أفلاما يجري تصويرها و يتعلق الأمر ب”أسوارالقلعة السبعة” و “بن مهيدي” و “بن باديس” أما بخصوص الفيلم حول الأمير عبد القادرفقد أعلن بأن وزارته ستقوم قريبا بتنصيب ورشة “لمراجعة ظروف إنتاجه ابتداء من السيناريو” كما يتعلق الأمر حسب الوزير ب”إيجاد مؤسسات متخصصة لإنتاجه و إيجاد التمويلات الضرورية من أجل تجسيد هذا المشروع الذي يتطلب كثيرا من الاحترافية”.

في ذات الصدد أعلن الوزير أنه سيتم في “الأيام المقبلة” تنصيب فوج عمل يعكف على تنظيم سوق الفنون التشكيلية حيث يمكن تجسيد تجربة أولى في شهر سبتمبرأو أكتوبر المقبلين بقصر الثقافة بمشاركة مائة فنان تشكيلي محترف.

واج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق