الأرشيفثقافات

نشاطات خلال إحياء مئوية ميلاد مولود معمري في 2017

يتضمن برنامج إحياء مئوية ميلاد الكاتب مولود معمري (1917 –  1989) المقرر السنة المقبلة عبر كامل التراب الوطني العديد من النشاطات منها تنظيم ملتقى دولي, حسبما أكد يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة ىسي الهاشمي عصاد الأمين العام للمحافظة السامية للامازيغية.

و أكد سي الهاشمي عصاد في تصريح لوأج  انه “سيتم خلال هذه الفعاليات التي ستدوم أربعة أو خمسة أشهر خلال سنة 2017 عبر كامل التراب الوطني, تنظيم العديد من التظاهرات العلمية و الثقافية منها ملتقى دولي حول اعمال معمري”. إضافة إلى تنظيم هذا الملتقى هناك برنامج لإعادة إصدار أعمال الكاتب و تنظيم حفل لإصدار طابع بريدي لإحياء ذاكرته.

و يعتبر مولود معمري صاحب العديد من الروايات منها والأفيون والعصا التي تم اقتباسها للسينما و الربوة المنسية التي اقتبست أيضا للسينما و كتب بالامازيغية “نوم العادل”. إضافة إلى مسرحيات و قصائد شعرية و قصص.

و عقدت لجنة التنسيق المكونة من شخصيات علمية و ثقافية اجتماعها الأول يوم السبت الماضي بحضور ممثلين عن وزارة الثقافة للتعرف على مواضيع و مضمون كل محور نشاط مزمع تنظيمه خلال المئوية.

و أكد سي الهاشمي عصاد أنه “سيتم في منتصف شهر فبراير المقبل عقد اجتماع للموافقة على البرنامج النهائي بالإضافة إلى مشروع الميزانية”. و أضاف ذات المسؤول أن “هذه الذكرى الهامة ستنظم تحت رعاية  رئيس الجمهورية

السيد عبد العزيز بوتفليقة لأنه يشكل حدثا هاما بالنسبة للجزائر”.

و يعتبر  مولود معمري رائدا للامازيغية و ليس هناك أي شخص يقوم ببحوث علمية في مجال الامازيغية لا يرجع إلى أعمال الكاتب”, حسبما قال الأمين العام للمحافظة السامية للامازيغية.ذ

واج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق