آراء وتحاليلالأرشيف

“مشروع 2521”..نفحة أمل في حلم المغرب الكبير؟

قد يكون شباب المغرب الكبير هم بصيص الأمل المتبقي من أجل إعادة إحياء حلم المغرب الكبير الموحد، وقد تكون المبادرات الشبابية هي الكفيلة ببناء جسور التواصل بين شعوب المنطقة، فهل سينجح الشباب حيث فشلت الأنظمة السياسية، من بين هذه المبادرات نجد “مشروع2521″والذي تم إطلاقه رسميا في الجزائر من طرف جمعية “العمل من أجل تنمية وترقية الشباب” وهي الشريك الجزائري في المشروع، والتي نظمت ندوة صحفية بمركز الترفيه العلمي لولاية البويرة وذلك بحضور المدير التنفيذي للمشروع التونسي أنيس بوفريخة.

2521كيلومتر هي المسافة الرابطة بين العاصمة الليبية طرابلس والعاصمة المغربية الرباط، ومن هنا كانت تسمية المشروع، فهدف القائمين  عليه هو خلق جسر تواصل بين شباب منطقة المغرب الكبير، يشمل برنامج المشروع 5 دول وهي الجزائر،تونس،ليبيا،المغرب وموريتانيا، وذلك حسب خطة عمل تتقاسمها جمعيات تبنت الفكرة ، بحيث تعمل هذه الجمعيات على انجاز برنامج المشروع بما يتماشى مع الهدف العام  وهو تحقيق اندماج الشباب وانخراطهم في برامج من شانها إعادة الروح للفضاء المغاربي وتسهيل حركتهم داخله، وتدعيم التبادل الثقافي والأكاديمي بينهم، كما تجدر الإشارة أن المشروع يحظى بدعم من الاتحاد الأوروبي والذي يعد شريكا أساسيا فيه. يرى أنيس بوفريخة،المدير التنفيذي لبرنامج 2521 أن رؤية المشروع مستمدة من القيم والمبادئ المشتركة لشعوب المنطقة، ونضالهم المشترك من أجل تحقيق وحدة فعلية لبلدان المغرب الكبير.

فرغم وجود هيئة رسمية متمثلة في” اتحاد المغرب العربي” الذي تم تأسيسه عام 1989 إلا أنه يبقى مجرد مؤسسة صورية غير فاعلة، بعيدة كل البعد عن الأحداث وعن تطلعات الشعوب، ومن هنا أتت فكرة المشروع الذي سيكون مبنيا على ثلاثة محاور الثقافة والفنون، الريادة المجتمعية والتبادل الأكاديمي والجامعي. وضعت إدارة 2521 برنامجا كاملا، تقوم كل جمعية متعاونة بتجسيده في للبلد الذي تنتمي إليه، ومن بين الأهداف التي يسعى القائمون على المشروع لبلوغها إطلاق “إذاعة ” وكذا تكوين شباب المغرب الكبير في مجال “صحافة المواطن” وكذا إطلاق مبادرات في مجال البحث العلمي والتبادل الأكاديمي بين جامعات ومعاهد دول المغرب الكبير، كما يعتمد المشروع على برامج التبادل الثقافي والفني، وفي هذا السياق يصرح أمين ليمام، عضو جمعية العمل من أجل تنمية وترقية الشباب “إن هذا التبادل والتواصل موجود في الحقيقة، لكنه بحاجة لإطار رسمي وفعّال كي يتدعم أكثر ويصبح مستداما وهو ما نسعى إليه في فريق عمل مشروع 2521” الاندماج، التبادل،التطوير،تشارك الخبرات، التعاون والانفتاح هي قيم مشروع 2521، والتي يسعى من خلالها القائمون عليه منح قيمة مضافة لتجسيد حلم “مغرب الشعوب”، رغم كل هذا الفشل السياسي والاقتصادي الذريع للأنظمة الحاكمة في دول المغرب الكبير.

 

بوبكر بلقاسم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق