الأرشيف

السلطات المحلية تعجز عن وقف الاحتجاجات في بجاية

يرى المتخب  في المجلس الشعبي الولائي لولاية بجاية  كاسري عبد الحفيظ  بأن الولاية عانت ومازلت تعاني من الوعود الكاذبة من طرف المسؤولين  الشيء الذي يدفع  سكانها إلى إغلاق الطرق كثيرا ،حيث تحولت هذه الطريقة في الاحتجاج إلى ممارسة متكررة في ولاية بجاية الشيء الذي يسبب مشاكل كثيرا للمارة  وتعطيلا لمشاغل الناس،ويرى كاسري عبد الحفيظ بأن ولاية بجاية  عرفت في السنوات الأخيرة احتجاجات كثيرة كرد فعل مباشر على التسيير الكارثي لأشغال المواطنين من طرف السلطات المحلية  كما لم يساعد قدوم الوالي  زيتوني ولد  صالح  في تهدئة الأوضاع حسب المتحدث  الذي أضاف بأن “الوعود التي قطعها الوالي أمام سكان ولاية بجاية  لم يتم إنجازها الشيء الذي سبب احباطا كبيرا لدى السكان وتذمرا واسعا خاصة وأن كل المشاريع تعرف تأخرا كبيرا في الانجاز” مثل  13 ألف مسكن اجتماعي في سيدي بودراهم و واد غير  و كذا مركز ردم النفايات في ذات المنقطة ، بالاضافة إلى القطب الصناعي في القصر وبوجليل،في حين توقفت الأشغال في مشاريع أخرى حسب قاصري عبد الحفيظ أو تم تخفيض التمويل فيها،مثل ما حصل في أشغال الطريق السريع. كما عرج المتحدث على  فصل الصيف الذي كان كارثيا من الناحية السياحية “منياء بجاية يحتاج  إلى أموال اضافية  موسم الاصطياف كان مخيبا بشاهدة أهل الاختصاص” الدخول الاجتماعي تواجهه مشاكل عدة “غياب الأساتذة ،أقسام مكتظة ،نقص المرافق،نقص التهيئة” كما لم يسلم الميدان الرياضي  والطبي وكذا الجمعوي من الجمود الذي أصاب الولاية  حسب  كاسري عبد الحفيظ.الذي يرى أن تسريع وتيرة الانجازات والوفاء بالوعود  التي قطعت سيوقف ظاهرة غلق الطرق.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق