إعلان blm com
المدخلي من السعودية ينصب فركوس وسنيقرة وجمعة على رأس المداخلة بالجزائر

المدخلي من السعودية ينصب فركوس وسنيقرة وجمعة على رأس المداخلة بالجزائر

عيَّنَ شيخ السلفية المدخلية محمد بن هادي بن علي المدخلي، أمس الإثنين في  رسالة يحدد فيها بالأسماء، من هم مشايخ السلفية العلمية في الجزائر ومنهم من يسميها الباردة أيضا بسبب مقاطعتهم للتحزب ودعوتهم لعدم الخروج عن الحاكم ، ناصحا من سمّاهم “طلاب العلم السلفيين” بتوقيرهم.
وإليكم نص الرسالة كاملا :

“الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فإلى عموم من يراه من إخواننا وأبنائنا طلاب العلم السلفيين في بلاد الجزائر –وفقهم الله تعالى- أقول: إن الإخوة أصحاب الفضيلة المشايخ:
1: الشيخ الدكتور محمد علي فركوس
2: الشيخ الدكتور عبد المجيد جمعة
3: الشيخ الازهر سنيقرة
وفقهم الله
هم رؤوس ومشايخ الدعوة السلفية في بلادكم، نعرفهم جيدا، وما سمعنا عنهم منذ القدم إلا الخير والنشاط في نشر الدعوة السلفية، وتعليمها للناس –جزاهم الله خيرا- فاعرفوا لهم قدرهم، ووقروهم، فإن هذا حقهم عليكم.
وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه، وجعلنا وإياكم من المتعاونين على البر والتقوى، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان، والحمد لله رب العالمين.

والسؤال الذي يطرح نفسه بشدة، ألا يعتبر  هذا تحزب ؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله