إعلان blm com
ماكرون :لست رهينة الماضي وعلى الجزائر أن تتفح إقتصاديا

ماكرون :لست رهينة الماضي وعلى الجزائر أن تتفح إقتصاديا

صرح الرئيس الفرنسي،المنتظر اليوم  في الجزائر العاصمة على الساعة 11 ضباحا  في حوار لجريدة الخبر  بأن “أن الفترة الاستعمارية شهدت معارك وأخطاء وجرائم، كانت هناك أحداث كبرى ولحظات سعيدة. أنا من جيل الفرنسيين الذين يعتبرون أن جرائم الاستعمار الأوروبي لا جدال فيها وهي جزء من تاريخنا.
بصفتي رئيس دولة استعمرت جزءا من إفريقيا ولأنني أمثل جيلا لم يعرف تلك الحقبة من الزمن، أعتبر أن فرنسا اليوم قد ورثت هذا الماضي وعلينا ألا ننساه، لكنني مقتنع أشد الاقتناع بأن مسؤوليتنا هي أن لا نبقى مغلولين لهذا الماضي ونغرق فيه، مسؤوليتنا هي أن نعرف هذا التاريخ وأن نبني مستقبلا مشتركا وأن نحيي الآمال، وقناعاتي في هذا الصدد لم تتغير منذ انتخابي رئيسا للجمهورية.” وحول  الشق الإقتصادي قال  خليفة  فرونسوا  هولاند  بأن تقوية الشراكة الجزائرية الفرنسية تمر  حتميا  عبر  مرحلة تطوير  الإقتصاد الجزائري “

“على الجزائر أن تنفتح أكثر. هناك العديد من العراقيل التي تعيق الاستثمار في ما يتعلق بمراقبة المساهمات وقواعد سعر الصرف في الجزائر. إن عصرنة الاقتصاد أمر ضروري من أجل أن تتمكن الشركات الجزائرية والفرنسية من تطوير مشاريعها.”

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله